Close
Close
| | | اجعلنا صفحة البداية | اضفنا للمفضلة | اتصل بنا

المعارف: هكذا سنقضي على ظاهرة الغش في امتحانات البجروت

أبريل 25th 2013

1

في محاولة جديدة من وزارة المعارف للتصدي لمحاولات الغش والاحتيال اثناء امتحانات البجروت، تنوي الوزارة استخدام تكنولوجية متطورة خاصة للحد من هذه الظاهرة.

فقد صرح مسئولون في وزارة المعارف ان عدد امتحانات البجروت الملغية للسنة الدراسية 2010/11 انخفض بشكل ملحوظ وانه من الآن وصاعدا ستعتمد الوزارة على وسائل تكنولوجية متطورة للحد من ظاهرة الغش ولاسيما الغش عن طريق الهواتف الخليوية.

وتشير الاحصاءات الى انه من اصل 1333764 امتحان اجري خلال العام الدراسي 2010/11 تم الغاء 8840 منها بعد ان تبين ان الطالب الممتحن لجأ للغش، أي نسبة 0.66% . وإذا قارنا هذا المعطى مع مثيله من العام الماضي فإن هذا يشير الى انخفاض ملحوظ علما بأن العام السابق له الغي 11256 امتحان من مجموع 1386404 اي ما نسبته 0.81%، هذه الارقام لا تشمل معطيات العام 2011/12 التي لم يتم احتسابها الى الان.

وقبل حلول الموعد الوشيك لامتحانات البجروت، شرعت وزارة المعارف بالعمل على تضييق الخناق على محاولات الغش في امتحانات البجروت حفاظاً على نزاهة الامتحانات ونتائجها، علما بأن من يتم ضبطه متلبسا بالغش في امتحان البجروت يحرم من اعادة الامتحان لمدة ثلاث سنوات.

ومن الاجراءات الجديدة التي ستتبع في سير ورقابة الامتحان وضع شريط الكتروني لاصق لكل مراقب في غرف الامتحان ولاصق آخر لكل مركز امتحانات في المدرسة بكاملها لمراقبة تحركاتهم الشخصية اثناء سير الامتحان. كما ستستخدم من الان وصاعداً دفاتر مختلفة في امتحانات البجروت تتميز بأنها ستحمل شيفرا (كود) لكل دفتر وذلك لتجنب استبدال دفتر الامتحانات بدفتر من الخارج مشابه له ولمن اخراج الدفتر خارج غرفة الامتحان اطلاقا. وأخذت وزارة المعارف بعين الاعتبار حالات الغش التي تتم باستخدام الجهاز الخليوي، لذا سيتم تعطيل اشارة الخليوي اثناء سير الامتحان باستخدام تكنولوجية متطورة تمنع استخدام الأجهزة في غرفة الامتحان او محيط المدرسة.

مع تولي الوزير الجديد، شاي بيرون مهام منصبه كوزير للتربية والتعليم (المعارف)، أصدر تعليماته الى مديري المدارس بتوضيح اهمية نزاهة الامتحانات والتأكيد عليها. كما اجرت مديرة الوزارة داليت شطاوبير حوارات شخصية مع مديري المدارس الذين كانت تحوم الشكوك حول نزاهة الامتحانات في المدارس التي يديرونها.

وتقول داليت شطاوبير – المديرة العامة لوزارة المعارف: “ليس من حقنا ان نشكك في الطلاب في البلد، فالغالبية العظمى منهم لا يلجأون للغش في الامتحانات، ومع هذا، لا يجب تجاهل الظاهرة القائمة في اماكن محدودة حيث الغش والنقل في الامتحانات. نحن كوزارة نؤكد على النزاهة والأخلاق لذا لن نسمح بالغش والاحتيال اثناء الامتحانات لأن هذا يحرم الطلاب من المساواة اثناء اختبار المعرفة، وعلينا العمل بشكل مكثف على حصر هذه الظاهرة الى اقل عدد ممكن”.

اضف تعليق

الإسم (مطلوب):
التعليق (مطلوب):


  • مارايك في موقعي؟

    عرض النتائج

    Loading ... Loading ...